كيف يمكنك أن تصنعي الشموع المعطرة بمنزلك

كيفية صناعة الشموع المعطرة تلجأ العديد من السيدات إلى الشموع المعطرة من أجل تعطير جو غرف المنزل، بالإضافة إلى منحها جواً من الرومانسيّة والهدوء لأفراد الأسرة، وتتوفر الشموع المعطّرة في المحلات التجاريّة بعدة روائح، كما يمكن صنع الشموع المعطرة في المنزل وإضافة الرائحة التي يفضلها الشخص إليها والاستمتاع بها.
[١] المواد اللازمة لصناعة الشمع نحتاج ما يلي:[٢] كميّة من الشمع الأبيض وغير المعطر. ألوان الطعام، ويراعى اختيار الألوان بحسب ألوان الشموع المراد الحصول عليها. فتيل شمع. أحد أنواع الزيوت العطريّة الخالية من الكحول، ويفضل اختيار الرائحة التي يفضّلها أفراد العائلة. قوالب للشمع، ويمكن الاستعانة بالأكواب والفناجين البلاستيكيّة، وذلك بحسب حجم الشمع والشكل المراد الحصول عليه. صابون سائل غير معطر. قدر معدني كبير وآخر أصغر حجماً. ملعقة خشبيّة. ماء ساخن. فرشاة دهن الزيت. أعواد خشبيّة.

 

طريقة التحضير لتصنيع الشّموع عليك القيام بما يلي:[٣] يُسكب الماء الساخن في القدر المعدنيّ الكبير، ثمّ يترك على حرارة متوسطة حتّى يبدأ بالغليان. يُثبّت القدر المعدني الصغير فوق القدر المعدني الكبير، للحصول على حمام مائيّ كما يمكن تركه يطفو على الماء المغلي، ويترك كذلك حتّى يسخن. يقطع الشمع الأبيض إلى أجزاء صغيرة، ثمّ ينزع الفتيل منها، وتوضع في القدر المعدنيّ الصغير وتترك بداخله إلا أن تذوب وتتحول إلى الحالة السائلة. يطفأ مصدر الحرارة المؤثر على الحمام المائي، مع الاستمرار في تقليب الشمع الذائب إلى حين التأكد من ذوبان آخر جزء منه. يضاف قدر مناسب من لون الطعام المختار إلى الشمع السائل، ويُقلّب معه باستخدام الملعقة الخشبيّة حتّى يكتسب لونه. تضاف بضع قطرات من الزيت العطري إلى الشمع السائل،

مع متابعة التقليب إلى حين امتزاجه مع جميع أجزائه. يمكن الحصول على شمع بعدة ألوان وعدة روائح، وذلك عن طريق فصل الشمع السائل بعد التأكد من ذوبانه في عدد من الأوعية، ثمّ إضافة لون مختلف وزيت عطريّ محدد إلى كل وعاء منها.
تغمس فرشاة دهن الزيت في الصابون السائل، ثمّ تدهن طبقة خفيفة من الصابون السائل على الأوجه الداخليّة للقوالب التي سيتم استخدامها، وذلك منعاً لالتصاق الشمع بها، وتسهيل إخراجه منها. يقص فتيل الشمع إلى عدة أقسام بأطوال مناسبة لارتفاعات القوالب المستخدمة، ويربط كل فتيل منها بمنتصف عود خشبيّ، ثمّ تثبت الأعواد الخشبية عرضيّاً على القوالب المستخدمة، بحيث يتدلّى الفتيل من كل عود خشبيّ بشكل عمودي في منتصف القالب المناسب له. يسكب الشمع الذائب في القوالب تدريجيّاً، ثمّ يتم إحداث ثقوب دقيقة في الشمع السائل لإخراج الفقاعات الهوائيّة منه. يترك الشمع في درجة حرارة الغرفة حتّى يتماسك ويعود إلى حاله الصلبة، ثمّ يخرج من القوالب عن طريق قلب القالب رأساً على عقب وهزه برفق.

الشمع تعتبر صناعة الشموع من الصناعات القديمة التي ما زالت حتى وقتنا الحالي تحظى باهتمام الكثير من الناس، حيث كانت الشموع تُستخدم قديماً كمصدر للإنارة قبل اختراع المصابيح الكهربائيّة، حيث كانت توضع الشموع في جميع أنحاء المنزل لتنيره ليلاً، وقد أصبحت الشموع في وقتنا الحالي تستخدم كوسيلة للزينة بسبب منظرها الجميل. تصنع الشموع بأشكال وألوان مختلفة وبإضافة العطور لها حتى تفوح رائحتها الجميلة عند إشعالها، وتعتمد صناعة الشمع على توفّر الشمع الخام الأبيض، والذي يتمّ تذويبه، وإضافة الألوان والعطور له وتشكيله باستخدام قوالب مختلفة، ومن الممكن تصنيع الشمع في المنزل بموادّ قليلة الثمن،

 

وبطريقة سهلة وبسيطة سنذكرها لكم في هذا المقال. طريقة صناعة الشموع المعطّرة قبل البدء بصناعة الشمع يجب أولاً تحديد نوع الشمع الذي نريد استخدامه، حيث يوجد ثلاث أنواع رئيسيّة للشمع الخام وهي، شمع البرافين والذي يمتاز بتوفّره وسعره القليل، وشمع الصويا الصديق للبيئة والذي يسهل تنظيفه، وشمع العسل الطبيعي الذي له خصائص منقّيه للهواء ولكنّه أغلى من الأنواع الأخرى، وبعد اختيار نوع الشمع من الممكن البدء بعمليّة صنع الشمع من خلال الخطوات التالية: المواد المطلوبة شمع خام أبيض. عطر زيتي. ألوان زيتيّة خاصّة بالشمع. قوالب معدنيّة. طريقة التحضير نغطّي السطح الذي سنعمل بورق الزبدة أو ورق عادي حتى لا يتلوّث بالشمع والموادّ الأخرى. نحضّر حماماً مائياً لإذابة الشمع وذلك بملء نصف قدر مصنوع من الستانلس ستيل بالماء ونثبّت عليه وعاء أصغر مصنوع أيضاً من نفس المادة، بحيث يجب ألّا يصل الماء للقدر الثاني.
نقطّع الشمع الخام لقطع صغيرة باستخدام سكين منشاري، ويجب أن تكون القطع متساوية الحجم تقريباً حتى تذوب بنفس الوقت. نضع الشمع المقطّع في الوعاء الصغير ونتركه على نار عالية حتى يغلي الماء وتنتقل الحرارة للشمع الذي سيبدأ بالذوبان. نستخدم ميزان الحرارة لمراقبة درجة حرارة الشمع حيث يتم إذابة نوع شمع البرافين بين درجة حرارة خمسين مئويّة إلى ستين، وشمع العسل يذوب على حرارة إثنان وستين درجة مئوية، بينما يتم إذابة شمع الصويا بين المئة وسبعين إلى مئة وثمانين درجة. نضيف العطر أو الزيوت العطرية للشمع بعد ذوبانه تماماً،

ويجب أن تكون كميّة العطر مناسبة لكميّة الشمع. نضيف الألوان للشمع بالمقدار المطلوب للحصول على درجة اللون المرغوب به ونقلّب المواد بملعقة خشبيّة حتى يتجانس المزيج. نجهّز قالباً اًلصبّ الشمع به (أو يمكن استخام قوالب بلاستيكيّة حسب المتوفّر). نربط فتيل الشمع (الخيط) في عود طويل ونضع العود على وجه القالب بحيث يجب أن ينزل الخيط وسط القالب ويصل للقاع، كما يمكن أن يوضع الخيط في الثقب المخصّص في حال استخدام قوالب خاصّة بالشمع. نسكب الشمع السائل بخفّة، ثمّ نتركه حتى يبرد ويجمد حيث يحتاج لما يقارب الأربع وعشرين ساعة، ويعتمد ذلك على نوع الشمع. نخرج الشمع من القالب ونقصّ الخيط بحيث يكون طوله فوق الشمعة بمقدار ثلاثة أرباع السنتيمترات تقريباً.