طريقة مزج الالوان لطلاء بيتك

طلاء الجدران هنالك مجموعة من الطرق التي تستخدم لمزج الدهانات لطلاء الجدران، منها ما يتم في المصانع بناءً على طلب الزبون، وهذه الطريقة لا تتم يدويّاً فيها،
كل ما يُطلب
هو تحديد اللون من خلال الحاسوب، وتقوم الآلات في المصنع بتلقي الأوامر والقيام بعملية المزج الأزمة، ولكن في مقالنا هذا سنتعلم أكثر عن طريقة مزج الدهانات، وكيفية اختيار الألوان للحصول على اللون الذي نريد دون الحاجة إلى مهندس الديكورات، وما تأثير بعض الألوان على النفسية. ألوان الدهانات علم الألوان ومزجها له قوانينه التي تحكمه، والتي يجب التعرف عليها قبل البدء بعملية طلاء الجدران، فلدينا قسمين من الألوان منها الأساسية، ومنها الثانوية: الألوان الأساسية: وهي الأبيض، والأسود، والأصفر، والأخضر، والأزرق، والأحمر، والبني. الألوان الثانوية: وهي الألوان التي تأتي نتيجة خلط الألوان الأساسية، مع اللون الأبيض بنسب مختلفة،

 

وفيما يلي بعض الألوان الثانوية التي تنتج من خلط الأبيض أو لون أساسي آخر ولون أساسي آخر: اللون الأبيض + الأصفر = الكريم. اللون الأبيض + الأحمر = الروز. اللون الأبيض + الأزرق = السماوي. اللون الأبيض + الأخضر = بستاج. اللون الأبيض + البني = البيج. اللون الأبيض + الأسود = الرمادي. اللون الأحمر+ الأصفر = البرتقالي. اللون الأزرق + الأصفر = الأخضر. اللون الأحمر + الأزرق = البنفسجي. ولكل لون ناتج عدة درجات، يتحكم بها النسب التي استخدمت من كلا اللونين في كل مرة. تأثير بعض الألوان على النفسية أثبتت علوم النفس المختلفة وجود تأثير كبير للألوان على النفسية بشكل خاص، ويجب مراعاة هذه التأثيرات عند اختيار اللون للمنطقة التي سيستخدم فيها اللون، ومن الألوان التي لها تأثير ما يلي: اللون الأبيض: من أهم الألوان التي تستخدم لطلاء الجدران، فهو أساس الألوان الثانوية،
فيوحي بالاتساع والنظافة، ويستخدم لإبراز الألوان الأخرى، ويعطي راحة وشعور بالتفاؤل والإشراق، وحتى لا يتحول اللون الأبيض إلى مصفر مع مرور الوقت، يتم تشعيره بنسبة قليلة من اللون الأزرق. اللون الأحمر: يتميز اللون الأحمر بقدرته على إثارة النفس وتهييجها، ويستخدم في العادة في واجهات المحال. اللون الأزرق: يتميز هذا اللون الهادئ بقدرته على بث الراحة والأمل وقتل الجراثيم في الجسم، فيستخدم بشكلٍ أساسي في غرف العمليات والمستشفيات، ويستخدم في غرف النوم في المنزل وغرف المعيشة. اللون الأخضر: يعمل هذا اللون على تهدئة الأعصاب والاسترخاء، ويستخدم منه اللون الفاتح في المكاتب، والشركات، فهو يريح أعصاب العين أيضاً، ولا يحبذ استخدامه في حجرات الطعام، لأنه يعكس على الطعام ويغير لونه. اللون البنفسجي: وهو اللون الذي يجمع بين الوقار والحزن، مع محافظة اللون الفاتح منه على التميز في إضفائه جمالاً خاصاً على الجدران. اللون البرتقالي: يستخدم في العادة في حجرات الطعام، والمطاعم، وذلك لأنه فاتح للشهية. اللون الأصفر: يتميز هذا اللون ببعث النشاط والحيوية في النفس، ويستخدم هذا اللون في الجدران المظلمة. طريقة خلط الألوان يقوم صاحب المحلّ بإحضار طلاء أساسي شفاف، ويكون قد اختار الحجم والنوعية التي أوصى بها الزبون، ومن ثم يزيل الغطاء عن العلبة، ويضعها على الرفّ الخاص بماكينة التلوين، ومن ثم يتجه إلى الحاسوب ويختار رمز اللون والكمية، فتقوم المكنة بتوزيع الكمية المضبوطة، وهذه العملية تسمى التلوين، ومن ثم يستبدل الغطاء الذي يستغرق نصف ثانية، وترسل العلبة كاملة لجهة الخلط، ومن ثم نحصل على اللون الذي نريد في مدة لا تتجاوز 3 دقائق.

أدوات مزج ألوان الدهان يجب القيام بتحضير جميع الأدوات اللازمة لمزج الدهانات قبل البدء بعملية المزج، حيث سيلزم وجود لوح وسكين طلاء أو فرشاة خاصة بالدهان، ويفضل استخدام سكين الدهان لأنها تنتج لوناً أكثر تناسقاً مقارنةً بالفرشاة، ويجب الحرص على أن تكون الفرشاة نظيفة تماماً من ألوان سابقة تم استخدامها، ويمكن استخدام الصابون وماء الأكريليك أو زيت التربنتين (Turpentine Oil) لتنظيفها، ولا بأس بالقيام بخلط الدهان في دلوٍ خاص بذلك في حال رغبة الشخص باستخدام الدهان في وقت لاحق، من الجيد القيام بالتمرن على عملية مزج ألوان الدهان باستخدام كميات قليلة وبأنواع وألوان مختلفة للتعرف على كيفية تفاعل الدهانات مع بعضها ومن ثم عمل ذلك بكميات كبيرة.[٣]