الأرشيف الشهري: أكتوبر 2018

هل تعاني من حساسية الجلوتين؟

هل تعاني من حساسية الجلوتين؟

هل تعاني من حساسية الجلوتين؟

أصبحت كلمة الغلوتين تستخدم كثيراً في السنوات الاخيرة، قد يكون هذا بسبب الشعبية المفاجئة لنظام غذائي خالي من الغلوتين و الذي تم التصديق عليه من قبل شخصيات مشهورة. عليك معرفة المزيد عن الغلوتين و كيف يمكن أن يؤثر سلباً على جسمك و صحتك على المدى البعيد، وذلك قبل البدء في إعتماد هذا النظام الغذائي.

ما هو الغلوتين ؟

الغلوتين هو بروتين يتكون من جزيئات الغلوتينين و الغليادين و التي تشكل رابطة مرنة في وجود الماء. الغلوتين له خصائص لاصقة هي المسؤولة عن تماسك الخبز و الكعك ومنحهم المظهر الإسفنجي. هذه القدرة ليست مثيرة للدهشة، و ذلك بالنظر لكلمة غلوتين و المشتقة من الكلمة اللاتينية” جلو” و تعني الغراء. على الرغم من أنه يصنع العجائب لهذه الأطعمة، إلا أنه لا يقوم بالمثل بالنسبة للجسم. فقد أظهرت بعض الأبحاث أن الغلوتين يمكن أن يكون ضار جداً لك بسبب حدوث العديد من المضاعفات لجسمك.

 

هل تعاني من حساسية الجلوتين؟
هل تعاني من حساسية الجلوتين؟

 

 

ماذا يفعل الغلوتين لجسمك ؟

يتداخل الغلوتين مع تكسير و إمتصاص المغذيات من الأطعمة، هذا بغض النظر ما إذا كان الطعام يحتوي على الغلوتين أم لا. هذا يسبب تكون كتلة كبيرة قابضة في القناة الهضمية، و التي يمكن أن تمنع الهضم السليم. بعد ذلك يقوم الغلوتين الغير مهضوم بتحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الزغب، و البروز التي تشبه الأصابع و الموجودة في الأمعاء الدقيقة. و تحدث بعض الآثار الجانبية مثل الإسهال، الإمساك، الغثيان و آلام المعدة. تناول الغلوتين يمكن أيضاً أن يسبب زيادة الضرر و الإلتهابات في الأمعاء الدقيقة، مما يسبب سوء إمتصاص المغذيات، نقص المغذيات، فقر الدم، هشاشة العظام و غيرها من المشاكل الصحية. تلف الأمعاء الدقيقة يجعل الشخص عرضة للأمراض التي لا تصيب الجهاز الهضمي مثل الأمراض العصبية و النفسية، و المضاعفات التي تصيب الجلد، و الكبد و المفاصل و الجهاز العصبي.

ما هي أنواع الطعام التي تحتوي على الغلوتين ؟

يوجد الغلوتين في الحبوب الكاملة مثل الجاودار، الشعير، التريتيكال، و الشوفان. و في أنواع القمح المختلفة مثل: الحنطة “القمح المقشور” ، القمح الطوراني، قمح فارو، القمح الصلب ” قمح المعكرونة”، منتجات مثل البلجار و السميد “السيمولينا”. كما توجد كميات عالية من الغلوتين في دقيق القمح، و منتجات الدقيق الفرعية:

منتجات الدقيق الثانوية دقيق القمح
معكرونة دقيق أبيض
الكسكسي دقيق القمح الكامل
الخبز، فتات الخبز، قطع الخبز المحمص دقيق جراهام
رقائق الدقيق تريتيكال
الكوكيز و الكعك و المافينز و المعجنات جرثومة القمح
الحبوب نخالة القمح
المقرمشات
البيرة
المرقة، الصوص و الصلصات
الشوفان التقليدي ( و هذا يتعرض لتلوث كبير خلال مراحل النمو أو الحصاد أو المعالجة.

إذا كان هناك سبب مقنع لعدم تناول الأطعمة المصنعة، ذلك لأنها تحتوي معزمها على الغلوتين ( على الرغم من أنها ليست مصنوعة من الحبوب)

اللحوم و الهوت دوج الحلوى الأطعمة المقلية المرق المصنع و و مكعبات المرق
كعكة سرطان البحر لحم الديك الرومي الزلابية اللحوم الباردة
نشا الطعام المعدل خبز المصة الأرز المتبل السمك المعبأ
أكواز الآيس كريم الزبادي المعالج الرقائق المتبلة و غيرها من الأطعمة الخفيفة المتبلة صلصة السلطة

والأسوأ من ذلك أن الشركات المصنعة تخدع العملاء عن طريق إخفاء الغلوتين تحت أسماء اخرى في الملصقات التي توضع على المنتجات مثل:

  • الشعير.
  • النشويات.
  • بروتين نباتي مهدرج.
  • بروتين نباتي مركب.
  • نكهات طبيعية.

أعراض حساسية الغلوتين عليك الإنتباه لها

إستهلاك الكثير من الغلوتين يمكن أن يسبب العديد من المضاعفات، و حساسية الغلوتين هي أحد هذه المضاعفات. و التي تحدث عندما يطور الجهاز المناعي بعض الأسلحة لتهاجم الغلوتين في جسمك. و بالرغم من ذلك لا يجب الخلط بين حساسية الغلوتين و الحساسية الغلوتينه أو مرض الإضطرابات الهضمية. وهي مشابهة تماماً للحساسية الغذائية الاخرى،لأنها جميعاً رد فعل لحساسية معينة. أما بعض أعراض حساسية الغلوتين الأشهر هي:

  • السعال.
  • إحتقان الأنف.
  • العطس.
  • ضيق الحلق.
  • الربو.
  • تنميل.
  • الحكة.
  • تورم اللسان أو الحلق.
  • طعم معدني في فمك.
  • آلم في المعدة.
  • تشنج العضلات.
  • قئ و إسهال.

حساسية الغلوتين قد تؤدي إلى فرط الحساسية أو صدمة الحساسية و التي يمكن أن تؤثر على أعضاء الجسم. قد يعاني المرضى من التهيج، البثور، مشاكل في التنفس، إنخفاض مستوى ضغط الدم، الإغماء أو حتى الموت، إذا كان رد الفعل شديد جداً.

علامات التحذير من عدم تحمل الغلوتين

إن عدم تحمل الغلوتين هو حالة يستجيب فيها الجهاز المناعي للشخص بشكل غير طبيعي للغلوتين . و غالباً ما يتم الخلط بينه و بين مرض الإضطرابات الهضمية (أي إضطراب آخر يرتبط بالغلوتين) أو يُعتقد بأنه حساسية من القمح. و السبب الأساسي لعدم تحمل الغلوتين لم يُعرف بعد، بالمقارنة مع مرض الإضطرابات الهضمية حيث تم العثور على صلة وراثية.

و تشمل أعراض عدم تحمل الغلوتين : الإنتفاخ، آلام البطن، الإسهال، التعب و الشعور العام بعدم الإرتياح. كما قد يعاني شخص من أعراض اخرى لعدم تحمل الغلوتين، بالرغم من أن الأعراض التالية أقل حدوثاً و تؤثر خارج منطقة الأمعاء: آلام المفاصل و العضلات، القلق، الصداع، الغثيان، الإرتباك، التخدر.

إذا كنت تعاني أنت أو شخص تعرفه من أي من هذه الأعراض، يجب التوجه  لطبيب فوراً. هذا سوف يساعدك على تحديد ما إذا كنت تعاني من عدم تحمل الغلوتين أو أن هذه الأعراض بأسباب صحية اخرى. وهذا ينطبق على آلام البطن الشديدة أيضاً. لا يعتبر ألم المعدة الشديد من أعراض عدم تحمل الغلوتين، لذلك قد يكون علامة على مرض آخر يتطلب علاج فوري.

 

هل تعاني من حساسية الجلوتين؟هل تعاني من حساسية الجلوتين؟
هل تعاني من حساسية الجلوتين؟

 

 

في بعض الحالات، يمكن أن تكون أعراض الأمعاء غامضة، حيث أن هناك العديد من الحالات التي تستهدف الأمعاء قد تتداخل مع أمراض اخرى، على الرغم من أن هذا يمكن تأكيده أثناء الفحص. نلاحظ أن أعراض عدم تحمل الغلوتين تكون مشابهة لأعراض إضطرابات الهضم، على الرغم من أن الذين يعانون من هذه الحالت لا تكون لديهم نفس ردود الفعل. و لتشخيص عدم تحمل الغلوتين عليك أن تستمر في تناول الطعام بنظامك الغذائي العادي، و خاصة إذا كان يحتوي على نسبة عالية من الغلوتين. لأنه قد يتم تشخيص المريض تشخيص غير دقيق إذا توقف المريض عن تناول الأطعمة المحملة بالغلوتين.

الأدلة الشائعة لحساسية الغلوتين

و غالياً ما يطلق على مصطلح ” حساسية الغلوتين” حساسية الغلوتين الغير هضمية، لأن الأشخاص الذين تم تشخيصهم بمرض الإضطرابات الهضمية يكونوا حساسون أيضاً للغلوتين. الفرق بين حساسية الغلوتين و مرض الإضطرابات الهضمية هو أن الأول قد لا يكون سببها القمح فقط، و لكن قد تصاب بها من الحبوب الاخرى مثل الجاودار و الشعير. و المعروف أن هذه الحبوب تحتوي على الغلوتينين و الجليادين، أو بقايا البروتين، الموجودة في القمح.

أعراض حساسية الغلوتين تشمل: الغثيان، تهيج الجلد، الإنتفاخ و تراكم الغازات، ضبابية التفكير و التعب. ومع ذلك، يمكن لهذه الأعراض أن تختلف إختلافات كبيرة، ويمكن أيضاً أن تتداخل مع أمراض النساء، وعدم تحمل اللاكتوز، و متلازمة القولون العصبي.

الفائدة الصحية للمغنيسيوم

الفائدة الصحية للمغنيسيوم

الفائدة الصحية للمغنيسيوم

يعاني العديد من الأشخاص من نقص المغنيسيوم. و إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص، فستضطر للتفكير في الحصول على أحد مكملات المغنيسيوم وهو أكسيد المغنيسيوم . يلعب المغنيسيوم دوراً هاماً في صحة الإنسان. فقد إكتشف العلماء 3751 موقعاً لوجوده على البروتين البشري. و وفقاً لتقرير صادر عن جرين ميد إينفو فيجب أن يكون هذا المعدن مرتبط بمواد اخرى لزيادة معدل إمتصاصه، لذلك فهو متواجد في أشكال مختلفة. عندما تبحث عن نوع مناسب من مكملات المغنيسيوم التي تريد أن تأخذها، فإن أحد أكثر تلك التركيبات شيوعاً هو أكسيد المغنيسيوم. و بالرغم من ذلك، فإن الدراسات تشير إلى أن هذا النوع من المغنيسيوم لا يقدم الفوائد الصحية التي تتوقعها.

ما هو أكسيد المغنيسيوم ؟

هو أحد الأنواع الشائعة من مكملات المغنيسيوم الغذائية و المتوفرة بكثرة في الصيدليات في جميع أنحاء البلاد. و أحد الأسباب في شعبية هذا المنتج بين المصنعين للمكملات هو أنه منخفض في تكلفة التصنيع. والآن يمكن الحصول على أكسيد المغنيسيوم بكل سهولة و بتكلفة قليلة و ذلك من خلال تحميص المعادن الطبيعية.

 

الفائدة الصحية للمغنيسيوم
الفائدة الصحية للمغنيسيوم

 

 

والأكثر من ذلك أن تركيبة أكسيد المغنيسيوم تحتوي على ما يقرب ال 60% من عنصر المغنيسيوم – وهي النسبة الأعلى بين جميع أنواع المكملات المعدنية. و قد تتسبب هذه النسبة العالية في إقناع الناس بأن هذا النوع من مكملات المغنيسيوم هو الأفضل لهم. و لكن ليس لأنه يحتوي على النسبة الأعلى من المغنيسيوم، فهذا يعني أنه أفضل مكملات المغنيسيوم و التي يجب أن تأخذها.

ويجب الوضع في الإعتبار أن أكسيد المغنيسيوم غير مغشوش، مما يعني أنه ليس على هيئة يمكن إمتصاصها بسهولة عن طريق الجسم. وقد أظهرت الدراسات أن أكسيد المغنيسيوم له معدل إمتصاص حوالي 4% فقط ، و هو ضعيف نسبياً بالمقارنة مع مكملات المغنيسيوم الاخرى.

ما هي مصادر الحصول على أكسيد المغنيسيوم ؟

يتم الحصول على أكسيد المغنيسيوم عن طريق حرق المغنيسيوم في الأوكسجين النقي. ومع ذلك، فإن هذه الطريقة مكلفة، لأن المغنيسيوم الصلب مادة مكلفة. الطريقة الأرخص لإنتاج أكسيد المغنيسيوم هي عن طريق إخضاع المعادن الطبيعية و خاصة أملاح المغنيسيوم، لعملية معالجة حرارية تسمى التكليس.

هناك نوعان من أملاح المغنيسيوم التي يمكن إستخدامها في هذه العملية: كربونات المغنيسيوم و هيدروكسيد المغنيسيوم. و مصادر الحصول على هذه الأملاح هي:

  • مياه البحر.
  • رواسب المياه تحت الأرض.
  • أسرة الملح.

يعد مصدر الحصول على ملح المغنيسيوم له تأثير كبير على جودة المادة المكلسة، و هو العامل الذي سيحدد التطبيق الصحيح لأكسيد المغنيسيوم المُنتج. إذا كنت مازلت تفكر في هذا المكمل الغذائي، فعليك أن تكون على معرفة بإستخداماته الطبية الاخرى للتأكد مما إذا كان مناسب لإحتياجاتك أم لا.

إستخدامات محتملة اخرى لأكسيد المغنيسيوم

علاوة على أنه يستخدم لزيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم، فهو يستخدم للمساعدة في الحالات الآتية:

  • الإمساك: معدل الإمتصاص المنخفض لأكسيد المغنيسيوم يجعل منه ملين قوي، مما يحفز حركة الأمعاء و يقلل الإمساك.
  • إرتجاع حمض المعدة: يعمل أكسيد المغنيسيوم كمضاد للحموضة، مما يساعد في تخفيف إرتجاع الحمض.
  • عسر الهضم: مثله مثل الإرتجاع، يحدث عسر الهضم أحياناً بسبب الحمض الزائد، و الذي يمكن معادلته عن طريق أكسيد المغنيسيوم.

من المهم أيضاً الوضع في الإعتبار أن أكسيد المغنيسيوم يعمل كملين و ذلك قبل أن تستخدمه كمكل غذائي، لأن هذا قد يجعلك تذهب للحمام كثيراً. إذا كنت تتناوله فقط لزيادة مستويات المغنيسيوم في جسمك ولا تهدف لعلاج أي من تلك الحالات، فهناك فرصة أكبر لأن يمتص جسمك كمية كافية من المغنيسيوم قبل أن يصل إلى الأمعاء.

ما هي الجرعة المثالية لأكسيد المغنيسيوم ؟

وفقاً لما ذكره مجلس الغذاء و التغذية، فإن أعل كمية يتحملها الجسم من مكملات المغنيسيوم هي 350 ملليجرام يومياً – وهذه الجرعة تنطبق على البالغين و الأطفال من سن 9 سنوات فيما فوق. أما الأطفال بين 4-8 سنوات، فإن الكمية الموصى بها هي 110 ملليجرام يومياً. و بالنسبة للأطفال بين عمر سنة و 3 سنوات فإن الجرعة القصوى لهم هي 65 ملليجرام يومياً. و مع ذلك يجب عليك إستشارة طبيبك قبل إعطاء طفلك أي نوع من المكملات.

تأكد دائماً من إتباع الجرعة الموصى بها عند تناول أي نوع من مكملات المغنيسيوم، و لا تأخذ جرعة أكبر دون أن تخبر طبيبك، لأن ذلك يؤدي لآثار جانبية ضارة.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول أكسيد المغنيسيوم

الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً التي قد تواجهك عند تناول مكملات أكسيد المغنيسيوم هي تشنجات البطن و الإسهال. يمكن تجنب هذا عن طريق تناول وجبة غذائية قبل أخذ المكمل. و لكن إذا أصبحت هذه الأعراض مزعجة لك، عليك إستشارة الطبيب على الفور. كما يجب عليك إستشارة طبيبك إذا واجهت أحد هذه الآثار الجانبية:

الطفح الجلدي الهرش ( الحكة)
دوخة الغثيان
الضعف القئ
التعب الغير معتاد التقلبات المزاجية أو التغيرات العقلية

و بالنظر إلى كل الآثار الجانبية التي قد يسببها أكسيد المغنيسيوم، فإنه غير معروف ما إذا كانت فوائده أكثر من أضراره أم لا.

الدراسات تؤكد إنخفاض كفاءة أكسيد المغنيسيوم

هناك العديد من الدراسات التي أجريت على أكسيد المغنيسيوم على مدى السنوات الماضية، و التي تركز بعضها على التوافر البيولوجي له و قابليته للذوبان.

و لكي تكون على معرفة بالأمر، فإن التوافر البيولوجي هو الكمية الفعلية من المعدن التي يستخدمها الجسم عند تناول مكمل غذائي معين، بينما قابلية الذوبان هي قدرة المادة على الذوبان في مذيب ما. وهما عاملان مهمان في تحديد كفاءة أي دواء أو مستحضر طبي. و قد أجرى مركز الأيض المعدني و الأبحاث السريرية مقارنة بين ذوبان أكسيد المغنيسيوم و نوع آخر من مكملات المغنيسيوم و المعروف بإسم سترات المغنيسيوم. و أظهرت النتيجة أن أكسيد المغنيسيوم غير قابل للذوبان في الماء، بينما سترات المغنيسيوم لها معدل ذوبان عالي في الماء.

كما أكدت دراسة اخرى ضعف التوافر البيولوجي لأكسيد المغنيسيوم عند مقارنته بمكملات المغنيسيوم الاخرى الموجودة في السوق، بما في ذلك كلوريد المغنيسيوم، لاكتات المغنيسيوم، و أسبارتات المغنيسيوم. هذا التوافر الحيوي الضعيف و كذلك معدل ذوبانه هو السبب في عدم فعاليته مقارنةً بالمكملات الاخرى و ذلك فيما يتعلق بتحسين مستوى المغنيسيوم.

أكسيد المغنيسيوم مقابل سترات المغنيسيوم

إذا كنت تبحث عن مكمل رخيص الثمن مثل أكسيد المغنيسيوم و لكن أكثر فعالية، فعليك بشراء سترات المغنيسيوم. و بالرغم من أن سترات المغنيسيوم يحتوي على محتوى مغنيسيوم أقل بالمقارنة مع أكسيد المغنيسيوم، ولكن مستوى إمتصاصه أفضل بكثير (16%). و هذا يعني أن جسمك يمكنه إمتصاص المزيد من المغنيسيوم من هذا المكمل دون زيادة الكمية الموصى بها يومياً.

الفائدة الصحية للمغنيسيوم
الفائدة الصحية للمغنيسيوم

و أيضاً قد تلاحظ أن سترات المغنيسيوم قد يساعد في تخفيف الإمساك، لذلك لا ينصح بتناوله إذا كنت تعاني من ليونة حركة الأمعاءن البواسير أو الشقوق الشرجية.

مكملات المغنيسيوم الذي ننصح به : ثريونات المغنيسيوم

هناك مكمل آخر واعد غير سترات المغنيسيوم و الذي يكتسب إعترافاً و شهرة في السوق و لكن ببطء و هو ثيرونات المغنيسيوم. و ينصح به لأن له القدرة على إختراق غشاء الميتوكوندريا، و تحسين مستويات الطاقة بشكل فعال. كما أنه قد يساعد على تحسين الذاكرة عن طريق إختراق الحاجز الدموي الدماغي. و بالإضافة لذلك فإن ثيرونات المغنيسيوم لا يعمل كملين. فهو تم صنعه من اجل الإمتصاص الأمثل. و هذا يجعل منه مكمل غذائي مثالي إذا كنت تريد زيادة مستويات المغنيسيوم دون أ، تؤثر على حركة الأمعاء.