الأرشيف الشهري: أبريل 2018

كيفية حساب العمر

كيفية حساب العمر

يعتبر اللوز من أهم المكسرات والفواكه التي لها أهمية كبيرة في التأثير الإيجابي على صحة الجنين والحامل، حيث إنّ مميزات اللوز لا تنحصر في طعمه الطيب بل فيه عناصر غذائية مهمّة كالنحاس، والنياسين، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والريبوفلافين، والفسفور، والكالسيوم، وغيرها من العناصر المهمة لصحة الإنسان، كما يحتوي أيضاً اللوز على العديد من الأحماض الدهنية والتي من أهمها: حمض الفوليك، وحمض الأوميجا (9)، وحمض الأوميجا (6)، بالإضافة إلى الكميات الكبيرة من الألياف الغذائيّة التي توجد في اللوز، ونظراً للأهمية الكبيرة التي يقدمها اللوز للإنسان،

 

سنقوم في هذا المقال بتوضيح أهمّ فوائده لصحّة الحامل وصحّة الجنين. فوائد اللوز لصحة الحامل والجنين تتنوّع الفوائد التي يقدمها اللوز لصحة الحامل والجنين، ومن أهم تلك الفوائد: بناء كتلة العظام لدى الجنين، وذلك لما يحتويه اللوز من نسبة عالية من الكالسيوم والفسفور. بناء أسنان الجنين بالشكل الصحّي والسليم وذلك في مرحلة ما بعد الولادة، ويرجع السبب في ذلك إلى النسبة الكبيرة من الكالسيوم الموجودة في اللوزيات. حماية الأم من مخاطر الإصابة بحالات التسمّم الغذائي. حماية الأم الحامل من الإصابة بأمراض القلب وحالات الانخفاض في ضغط الدم، كما يعمل اللوز أيضاً على منع تراكم وترسّب الدهون في الشرايين. يؤدّي تناول اللوز بشكل مستمرّ إلى تحفيز ونموّ دماغ الجنين والجهاز العصبي لديه بالشكل الصحيح والسليم، وذلك لاحتواء اللوزيات على فيتامين (B9)، أو ما يعرف بالفولات. يحمي اللوز الجنين من الإصابة بالتشوّهات الخلقية التي قد تصيب الأجنة،

 

وذلك يرجع لاحتواء اللوز على حمض الفوليك بشكل أساسي. من المعروف أن الأم الحامل قد تواجه حالة من الإمساك أثناء فترة الحمل، لذا فإنّ تناول اللوزيات يساعد على التخفيف من شدّة الإمساك لديها، وذلك لاحتواء اللوزيات على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والتي تعتبر عاملاً رئيسياً في تسهيل عملية الهضم. قد تصاب الأم الحامل أيضاً بحالات من الأرق فترة الحمل، لذا فإنّ اللوز يساعد على النوم بأريحية. قد تواجه الأم الحامل تغيرات عدّة في شكلها الخارجي أثناء فترة الحمل، لذا فإن تناول اللوز يساعد في الحفاظ على جمال وجاذبية شكل الأم، وذلك لأهميته الكبيرة في التخلّص من حبوب البشرة وقدرته الكبيرة على معالجة الهالات السوداء. يساعد تناول اللوزيات على نمو العضلات لدى الجنين بشكل صحي وسليم. يساعد المرأة الحامل في الحفاظ على وزنها. تقليل الإصابة بأمراض السكري، إذ يعمل اللوز على خفض نسبة السكر والإنسولين في الدم. تقوية الذاكرة عند الأم، وذلك لاحتوائه على الريبوفلافين الذي يعمل على تنشيط الدماغ الذاكرة في آنٍ واحد.

كيف تكون رؤية صحيحة للمستقبل

كيف تكون رؤية صحيحة للمستقبل

يعتبر التفاح نوع من أنواع الفواكه التي نشأت في آسيا الوسطى ولكن انتشرت زراعته كثيراً في تركيا، ويذكر أنّ أوّل من اكتشفه كان الإسكندر الأكبر، ومنه الأحمر، والأخضر، والأصفر، وهي الفاكهة الأكثر انتشاراً في الولايات المتّحدة الأمريكية بعد البرتقال، ويحتوي التفاح على سعرات حرارية، وسكر، وألياف، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات، والأملاح، والمعادن، مثل: الكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والزنك، والصوديوم، للتفاح فوائد لا حصر لها ولعلنا نتذكّر المقولة الرائجة من أنّ تناول تفاحة في اليوم تغنيك عن زيارة الطبيب،

 

في هذا المقال سوف نتعرّف على أهمّ فوائد التفاح. فوائد التفاح يحتوي التفاح على نسبة عالية جيداً من مضادات الأكسدة والتي تمنع الإصابة بالأمراض. يقي من الإصابة بالأورام السرطانية وبخاصة سرطان القولون والرئة، حيث أثبتت الدراسات أنّ تناول تفاحة واحدة في اليوم تقي من الإصابة بالسرطان بنسبة 20%. له القدرة على خفض نسبة الكولسترول السيّء في الدم، ومنع ارتفاعه وبالتالي الوقاية من الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، والشرايين، والأمراض الصدرية المختلفة، وذلك يعود إلى أن التفاح يحتوي على البكتين بنسب عالية. يقي من الإصابة بالأمراض المتعلّقة بعمليّة الأيض. يسهل عمل الكبد والمثانة والكلى. يقوي العظام؛ لاحتوائه على مادة البورون وبالتالي الوقاية من مرض هشاشة العظام. مفيد جداً للأمعاء حيث يعمل على تسهيل حركاتها وبالتالي الوقاية من الإصابة بالإمساك وبخاصّة قشرة التفاح كما أنّه يقي من الإسهال أيضاً؛ لاحتوائه على مادة البكتين التي تتوفّر بشكل أكبر في قشرته الخارجيّة. يحمي الأسنان من الإصابة بالتسوس لاحتوائه على مضادات البكتيريا التي تسبب تسوّس الأسنان حيث يقتل التفاح 80% من تلك البكتيريا المسبّبة للتسوّس. يفيد في الأمراض الالتهابيّة الحادّة. يفتت الحصى التي قد تتكون في المرارة. يهدّئ السعال ويسهّل من التخلّص من البلغم.

يحافظ على المستوى الطبيعيّ للسكر في الدم؛ لأنّه يعزّز من إفراز الإنسولين من البنكرياس يفتح البشرة ويحول دون ظهور علامات تقدّم سنّ البشرة وينقّي البشرة ويصفّيها ويعطيها لعاناً رائعاً؛ لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين أ لذلك يدخل في معظم أقنعة البشرة. يقوي عضلة القلب ويساعدها على القيام بوظيفتها بشكل جيد. يقوي عمليّة الهضم بالإضافة إلى أنّه سهل الهضم أصلاً كما أنّه يحمي الدماغ من الإصابة بالأمراض العصبية مثل الزهايمر ومرض باركنسون. مفيد للأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد حيث يحتوي على الألياف وقليل السعرات الحرارية ممّا يعطي شعوراً بالشبع لفترات أطول.

كيف تكون محترف في لعب كرة القدم

كيف تكون محترف في لعب كرة القدم

يعتبر الموز أحد أهمّ أنواع الفواكه على الإطلاق، حيث يكثر نموّه في مناطق العالم الاستوائية، عدا عن أهمّيّته المرتفعة في كونه واحداً من أهمّ المحاصيل الزراعية التي يتمّ الاتّجار بها على مستوى عالمي كبير، بحيث يؤدّي الاهتمام بهذا المحصول الزراعي إلى تضاعف الفوائد الغذائية التي يجنيها الأفراد،

بالإضافة إلى إلى الفوائد الاقتصادية التي تعود على المزارعين عند إنتاجهم لهذا النوع من المنتجات الزراعية، فالموز مرغوب في جميع أنحاء العالم، وهو من الفاكهة المرغوبة في عمليات الاستيراد والتصدير بشكل كبير وملحوظ. فوائد الموز وسعراته الحرارية يعتبر الموز مادة غذائية غنية جداً بالفيتامينات، والأملاح المعدنية، والألياف، حيث يساعد على إمداد جسم الإنسان بالطاقة الحرارية اللازمة له، كما أنّه مقاوم جيد لعدد من الأمراض المختلفة التي تصيب الإنسان، كما أنّ الموز يدعم الجسم، ويعزّز من نموّه، وهو من المواد سهلة الهضم، ومفيد أيضاً في العديد من حالات الإرهاق، ويعمل على تنشيط الدماغ، وقد يشكل في بعض الحالات وجبات غذائية متكاملة خاصة عندما يتم تناوله مع كل من الحليب، والخبز. يعتبر الموز من المصادر الغنيّة بعنصري المنغنيز، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى غناه بالألياف، كما يحتوي الموز على نسب متدنية من الدهون المشبعة، أمّا السعرات الحرارية التي يحتوي عليها الموز فهي كالتالي: مئة وسبع عشرة سعرة حرارية للموزة الصغيرة الناضجة. مئة وواحد وعشرون سعرة حرارية للموزة الكبيرة الناضجة. مئة واثناتن وتسعون سعرة حرارية لقطعة واحدة فقط من كعكة الموز. مئتان واثنتان وثلاثون سعرة حرارية للكوب الواحد من مزيج الحليب والموز. مئتان وخمس وثلاثون سعرة حرارية للكوب الواحد من سموثي الموز.

الدول المنتجة للموز بناء على إحصائيات العام ألفين وسبعة، تصدرت الهند قائمة الدول الأكثر إنتاجاً لثمار الموز، فقد أنتجت وحدها ما يزيد على واحد وعشرين مليون طن خلال ذلك العام، تلتها الصين بفارق كبير جداً حيث قدّر إنتاج الصين بما يقارب الثمانية ملايين طن تقريباً، في حين احتلت الفلبين المركز الثالث بنحو سبعة ملايين طن ونصف تقريباً، أمّا المجموع العالمي لإنتاج الموز في ذلك العام فقد بلغ ما يزيد على الاثنين وسبعين مليون طنٍ تقريباً. الموز الأحمر يعتبر الموز الأحمر واحداً من أنواع الموز التي تلاقي انتشاراً محدوداً، حيث يمتاز طعمه بقربه الشديد من مزيج كلّ من التوت مع الموز، ويحتوي الموز الأحمر على عناصر غذائية ذات قيمة عالية كالبوتاسيوم، والفيتامين سي، إذ إنّ تناول حبّة واحدة من هذا النوع يزوّد الجسم باحتياجاته بحوالي خمس عشرة بالمئة تقريباً من احتياجات الجسم الإجماليّة لهذا الفيتامين، بالإضافة إلى غنى الموز الأحمر بالألياف الغذائيّة متعدّدة الفوائ

كيف تعمل في الفريلانسر

كيف تعمل في الفريلانسر
ثمرة التفاح تلك الثمرة المعطاءة التي تجود بكل ما فيها لتحقق الفوائد الكثيرة لجسم الإنسان، فهي غنيّة بالكثير من العناصر الغذائيّة والفيتامينات الضروريّة والمفيدة جدّاً لصحّة الإنسان، ويمكن الاستفادة من هذه الثمرة العظيمة بعدة طرق إمّا بعصرها وشرب عصيرها اللذيذ، أو تناول الثمرة كما هي، أو من الممكن عمل خلّ التفاح منها، بحيث إن خلّ التفاح ذو فوائد عظيمة جدّاً للجسم، من الناحية الطبيّة والصحّيّة والعلاجيّة،

 

ومن الناحية الجماليّة، ويمكن استخدام خلّ التفاح يوميّاً ضمن روتين الحياة اليوميّة من خلال دمجه مع الكثير من الأمور اليوميّة، وهنا سنسلّط الضوء على أبرز طرق استخدام خلّ التفاح. إنقاص الوزن لخلّ التفاح دور كبير جدّاً في حرق الدهون، ومن الممكن استخدامه من خلال مزج ملعقتين مركّزتين منه مع كأس من الماء وشربه يوميّاً بعد الوجبات. التهدئة من الحروق الناجمة عن الشمس ويمكن استخدامه من خلال غمس قطنة في خلّ التفاح، ثمّ وضعها على أماكن الحروق. يعالج قشرة الرأس يدمّر الفطريّات ويوازن حموضة فروة الرأس، ويتمّ استخدامه هنا من خلال تخفيف الخلّ بالقليل من الماء، ثمّ تدليك فروة الرأس به وتركه لمدّة ساعة أو ساعتين، ثمّ شطفه، ومن الممكن استخدامه دون تخفيفه. يعالج التهاب المفاصل ويمكن استخدامه لعلاج المفاصل من خلال تخفيفه بكأس من الماء، وشربه بعد تناول الوجبات يوميّاً لمدّة شهر. علاج دوالي الساقين يتمّ تدليك الساق به مرتين يوميّاً صباحاً ومساءً لمدّة شهر كامل، كما يُنصح بشرب الخلّ بعد تخفيفه بكأس من الماء يوميّاً أثناء عمليّة التدليك. يقضي على الجراثيم والبكتيريا الموجودة داخل الجسم مزج ملعقة صغيرة من خلّ التفاح بكأس من الماء، وشربه يوميّاً كفيل بالقضاء على الجراثيم والبكتيريا داخل الجسم. علاج الضغط والكولسترول خلّ التفاح مفيد جدّاً في علاج ضغط الدم وتخليص الجسم من الكولسترول السيّء، وذلك عن طريق مزج ملعقة صغيرة منه مع كأس من الماء وشربها يوميّاً. مفيد جدّاً لعلاج إلتهاب الحلق وذلك عن طريق مزج ملعقة صغيرة منه مع كأس من الماء والغرغرة بها لمدّة خمس ثواني كل ساعة يوميّاً، كما ينصح ببلع الناتج من الغرغرة، وفي حال الشعور بالتحسّن تكرّر هذه العمليّة لمدّة ساعتين على يومين فقط. مكافحة الأرق بحيث يتمّ مزج ثلاث ملاعق من خلّ التفاح مع فنجان من العسل،

 

وتناوُل المزيج بواسطة ملعقة صغيرة قبل النوم وعند الاستيقاظ. علاج لدغات الحشرات وذلك من خلال مزج خلّ التفاح مع مغلي الزعتر، وتدليك مكان اللدغة بها، مع مراعاة تكرار وضع هذا المزيج على مكان اللدغة لئلا يفقد مفعوله في التبخّر. يعالج ويطهّر المسالك البوليّة وذلك من خلال مزج ملعقة صغيرة من خلّ التفاح مع كأس من الماء وشربه يوميّاً بعد الوجبات. يقوّي الأظاف إذ يمكن عمل طلاء مقوٍّ للأظافر من خلّ التفاح، وذلك عن طريق مزج ثلاث ملاعق من زيت الزيتون، مع ثلاث ملاعق من خلّ التفاح، وصفار بيضة، ثمّ حفظ المزيج في عبوة وطلاء الأظافر به بشكل متكرّر. يمكن استخدامه لتبييض اليدين ويتمّ ذلك عن طريق مزج ثماني ملاعق كبيرة من ماء الورد، وثماني ملاعق كبيرة غليسيرين، وثلاث ملاعق من الكحول النقيّ، وملعقة كبيرة من عصير اللّيمون الطازج، وملعقة من عصير البرتقال، وملعقة من خلّ التفاح، وبعد خلط المكوّنات جيّداً يتمّ حفظها في عبوة واستخدامها كمرطّب بعد غسل اليدين بالماء والصابون. علاج حبّ الشباب والبثور وذلك من خلال تخفيف ملعقتين صغيرتين من خلّ التفاح بفنجان من الماء، ثمّ غمس قطنة به ومسح أماكن الحبوب والبثور. في الطعام يُستخدم خلّ التفاح بشكل كبير في السلطات، وفي تتبيل الطعام وبشكل خاصّ الدجاج.

كيف تسافر الي اسبانيا

كيف تسافر الي اسبانيا

الموز من الفاكهة الغنيّة بالعديد من العناصر والمعادن، التي يحتاجها الجسم بشكل مستمر، فهو يحتوي على كمية مضاعفة من الحديد، والفسفور، والبوتاسيوم، والبروتين، والكربوهيدات، عن باقي أنواع الفاكهة، ومن فوائده العظيمة أنّه يُعالج العديد من الأمراض بشكل سريع، والسؤال الآن هل تستفيد المرأة الحامل من فاكهة الموز؟ وها يجب عليها تناولها؟ وهل يزيد الوزن من تناول الموز؟ وهل هناك بدائل عن الموز من الفاكهة يحمل نفس الفائدة؟ هذه مجموعة من الأسئلة التي تراود كل امرأة حامل وتحبّ الاعتناء بحملها، وهنا سوف نقدّم الجواب الكامل. القيمة الغذائية للموز كل 100غرام من الموز تحتوي على: طاقة بنسبة عالية وتُعادل 90 سعراً حراريّاً. كربوهيدرات: 23 غ. الدهون: 32 غ. البروتين: 1.10.

الألياف: 2.65 غ. الكالسيوم: 6 ملغ. حديد: 0.25 ملغ. الفسفور:23 ملغ. المغنيسيوم: 25 ملغ. الصوديوم: 1 ملغ. البوتاسيوم: 360 ملغ. الزنك: 1.15 ملغ. مجموعة كبيرة من الفيتامنات المتنوّعة والمركبة بنسب عالية ومتفاوته. فوائد الموز الحامل بسبب القيمة الغذائية العالية التي يحتويها الموز، فهو يُعتبر الغذاء المتكامل للأم والجنين، فهو يعطي المرأة ما تحتاجه من غذاء خلال فترة الحمل، لذا يُنصح بتناول حبة من الموز بشكل يومي للمحافظة على صحة الأم والجنين. العلاج الطبيعيّ من القلق والتوتر والأعصاب، فهو بمثابة مهدّئ من الحالة العصبيّة والنفسية التي تواجهها الحامل خلال فترة حملها، لأنّه المصدر الغنيّ بالطاقة الذي يعمل على تنظيم الهرمونات في الجسم. التخلّص من الحموضة والغثيان الصباحي،

فهو يحتوي على مواد تعادل حموضة المعدة، لذا من أفضل الطرق للتخلّص من متاعب الحمل الصباحبة هي تناول موزة صغيرة قبل النهوض من السرير والقيام بواجبات المنزل. المحافظة على مستوى الدم في الجسم، الذي يمنع تسمّم الحمل نتيجةً لارتفاعه أو هبوطه المفاجئ. الحماية من هشاشة العظام بسبب احتوائه على الكالسيوم، والبوتاسيوم، والبروتين. حماية الجسم من الكولسترول والدهون المتراكمة. التخلص من الإمساك الذي تتعرض له المرأة الحامل في الأشهر الاخيرة من الحمل، بسبب الألياف المكوّنة للموز. حماية الجسم من السمنة والدهون المتراكمة بسبب قدرته على التخلص المواد الزائدة في الجسم. بالرغم من إحتواء الموز على نسبة من البروتين والكربوهيدرات والسعرات الحرارية، إلاّ أنّه لم يثبت عنه أنّه يُسبّب السمنة الزائدة للمراة الحامل، وذلك بسبب حاجاته الكبيرة من هذه العناصر للقيام بالنشاطات اليومية، غير أن احتياج الجنين يكون كبير من كافة المعادن والفيتامينات، لذا تناول موزة يومياً كل صباح لا يؤدي للزيادة في الوزن. الموز من الفاكهة المميزة والفريدة التي تحتوي على هذه الكمية من القيمة الغذائية العالية، ولا يسبب تناولها أي من الأضرار عند الإكثار منها، ولكن في بعض الأحيان وخلال فترة الحمل، يُصبح مزاج المرأة متقلباً بسبب الهرمونات، وهناك البعض منهن لا يرغبن بتناول الموز لذا يمكن استبدال الموز بالمانجا والإجاص.